حاضنة الإبداع التعليمي

حيث كل فكرة تسهم في بناء الإنسان!

عن الحاضنة

يُعتبر الإبداع أحد أهم مقومات التطوير في شتى المجالات، فالنظرة المُختلفة للأشياء والتي تهدف إلى الابتكار أو التطوير أو التسهيل تعتبر نظرة ثاقبة تُسهم في رُقي المؤسسات.

ولإيماننا الشديد الذي ينطلق من معرفة حقيقة وتجربة ملموسة فإن وزارة التربية والتعليم العالي تعُج بالمبدعين في مختلف مجالاتهم التعليمية والتكنولوجية والإدارية، والذي يُعتبر الإبداع صفة أصيلة لأي مُعلم أو مشرف تربوي أو قائد إداري يسهمون جميعاً في تشييد صرحٍ من العقول والقلوب البشرية الخلاقة التي ستبني الوطن وتحقق أهدافها كأمة عظيمة.

إن حاضنة الإبداع التعليمي (edu+) ليست كل الحكاية فيما يخص الإبداع والمبدعين بل إنها بداية الطريق لتكوين شبكة اجتماعية ومُلتقى وأرشيف لجميع الأعمال الإبداعية التي تُنفذ بشكل يومي في مدارس ومؤسسات وزارة التربية والتعليم العالي.

لذا فإن هذه الحاضنة تضم جميع المبادرات والأفكار والآراء والتصورات التي تُعتبر قبساً من الإبداع مهما كان هذا الجُهد بسيطاً إلا أنه سيكون حجر زاوية في فكرة أكبر أو مبادرة أعم لمبدع آخر.

 

الرؤية: شبكة اجتماعية عربية لبيئة تعليمية أكثر إبداعاً.

الرسالة: تسعى (edu+) إلى احتضان كل فكرة تُسهم في سمو الإنسان.

 

أهداف (edu+):

1-    انشاء حاضنة للأفكار الإبداعية المُقترحة من العاملين في وزارة التربية والتعليم العالي.

2-    تسليط الضوء على الجانب المشرق للعملية التعليمية.

3-    توثيق ونشر الأفكار الإبداعية في جميع وسائل الإعلام الجديد.

4-    تعزيز روح المنافسة وخلق بيئة إبداعية للتنافس في الإبداع.

5-    توفير مصدر مُلهم من الأفكار الإبداعية يستفيد منها الغير.

6-    حفظ حقوق الأفكار والمبادرات الإبداعية.

 

الفئة المستهدفة:

جميع العاملين في وزارة التربية والتعليم العالي:

  • المشرفين التربويين.
  • الأكاديميين في الجامعات والكليات الفلسطينية.
  • مدراء المدارس والمؤسسات التعليمية.
  • المعلمين.
  • الموظفين العاملين في التعليم.

 

ما هي المُبادرة؟

لا تُخصص حاضنة الإبداع التعليمي (edu+) معنى محدداً للمبادرة فقد تكون:

  • فكرة بسيطة أو كبيرة.
  • آراء ومقترحات وتصورات.
  • مبادرة مكتملة الأركان.

والعوامل المشتركة في الحُكم على تلك المعاني جميعها هو مدى امتلاك صاحبها للإبداع والأصالة وقُربه من حل المشكلات التعليمية التي تواجهه، ودافعيته الإيجابية للتطوير والبناء وتغيير الواقع التعليمي.

 

الشروط:

حتى يتم قبول مبادرتك ونشرها في (edu+) لابد أن تحقق الشروط التالية:

  • أن تكون الفكرة فريدةً وأصيلةً وغير مُكررة.
  • تحُل مشكلة مرتبطة بالتعليم.
  • تطوّر واقعاً في البيئة التعليمية إلى الأفضل.
  • تتميز بجودة في إعدادها وتنفيذها وتوثيقها.
  • قابلية تطبيقها وتعميمها متاحة.

 

المجالات:

يتم تضمين المبادرة في أحد المجالات التالية:

  • المناهج وطرق التدريس: والتي تشمل جميع الأنشطة والفعاليات التي يستخدمها مُقدم المبادرة في تنفيذ درس تعليمي بطريقة إبداعية موظفاً أحد الاستراتيجيات أو الطرق التعليمية، أو توظيف التكنولوجيا في التعليم.
  • البيئة والمجتمع: تضم الأفكار والأنشطة والفعاليات التي تسهم في تعزيز البيئة التعليمية، وتُسهم في توفير بيئة تعليمية صحية وآمنة للطلبة، وتعزز دور المجتمع المحلي وتشركه في العملية التعليمية.
  • الإدارة التعليمية: يشتمل هذا المجال على الأفكار والأنشطة والفعاليات التي تلعب دوراً في تسهيل المهام الإدارية أو التنظيمية داخل المؤسسة التعليمية، وإيجاد حلول وأفكار ابتكارية تُسهم في تطوير العملية التعليمية.

 

 

آلية العمل:

تُعتبر حاضنة الإبداع التعليمي (edu+) شبكة اجتماعية فريدة هدفها مشاركة المبادرات الإبداعية وتبادل الخبرات؛ لذا كان لابد من اتباع طريقة محددة وواضحة المعايير في نشر وضبط المبادرات المختلفة، ومن هذا المنطلق فإن أي مبادرة تمر بالمراحل التالية:

  • التحضير للمبادرة: وهنا يقوم مُقدم المبادرة بالتخطيط للمبادرة وتجميع أفكاره وأدواته قبل تنفيذها.
  • تنفيذ المبادرة: يقوم مُقدم المبادرة بتنفيذ مبادرته وفق الخطة التي قام بتجهيزها في الخطوة الأولى ويقوم بتوثيقها بالصور والفيديو بالطريقة التي يراها مناسبة فيما يحقق أفضل عرض لتوضيح فكرته بشكل صحيح.
  • تعبئة نموذج المبادرة: يقوم مُقدم المبادرة بتعبئة نموذج المبادرة في موقع (edu+) وفقاً لمجال المبادرة بطريقة صحيحة، مرفقاً توثيقه الخاص بالمبادرة.
  • ارسال المبادرة للتحكيم: بعد مراجعة مبادرته في موقع (edu+) بشكل نهائي يقوم صاحب المبادرة باعتمادها وارسالها إلى فريق التحكيم.
  • تحكيم المبادرة: تصل المبادرة إلى فريق التحكيم المُختص بناءً على المجال الذي حدده مُقدم المبادرة سابقاً ويقوم فريق التحكيم بقراءة نموذج المبادرة الإلكتروني كلاً على حده ويضعون تقييمهم الخاص، وتكون نتائج الحكم على المبادرة كما يلي:
    • مبادرة تستحق النشر: عند وصول متوسط تقييم المُحكمين لنسبة معينة يتم نشرها في الموقع بشكل تلقائي.
    • مبادرة تستحق النشر والإبراز الإعلامي: عند وصول متوسط تقييم المُحكمين لنسبة مرتفعة مع توصية خاصة بإبراز هذه المبادرة إعلامياً يتم ترحيل هذه المبادرة إلى فريق (edu+) الإعلامي الذي يقوم بالتواصل مع صاحب المبادرة لتغطيها إعلامياً وإخراجها بشكل مناسب، ثم يتم نشرها في موقع (edu+).
    • مبادرة بحاجة إلى تطوير: عند وصول متوسط تقييم المُحكمين لنسبة أقل من الحد المقبول للمبادرات يتم كتابة توصيات لمُقدم المبادرة من قبل فريق التحكيم ويتم إرجاع المبادرة بغرض التطوير لاحقاً ولا يتم نشرها في الموقع بصورتها الحالية.

 

 

 

فريق التحكيم:

تقوم وزارة التربية والتعليم العالي بتشكيل فريق التحكيم الخاص بالمبادرات وفق المجالات المختلفة، فيكون لكل مجال فريق تحكيم خاص مكوّن من عدد من الأعضاء وتلقى على عاتقهم المهام التالية:

  • تحديد معايير تحكيم المبادرة.
  • تحديد متوسط درجات قبول المبادرات للنشر أو للنشر والإبراز الإعلامي أو المرجعة في هذا المجال.
  • تحكيم المبادرات التي تصل إليهم وفق المعايير التي تم الاتفاق عليها.
  • كتابة التوصيات المختلفة بخصوص: التغطية الإعلامية لفريق (edu+) أو لمقدمي المبادرات.
  • مقابلة مُقدمي المُبادرات بشكل شخصي إن تطلب الأمر ذلك.
  • التأكد من أصالة وجودة مُحتوى المبادرة.